فارس اسكندر على راديو روتانا

أشار فارس اسكندر الى أنه اكتسب موهبة كتابة الشعر من والده الفنان محمد اسكندر، فمنذ صغره ظهرت لديه هواية نظم الشعر ولم يكتشفها الا عندما بلغ ال18 سنة من عمره. مضيفاً الى أنه كان يكتب قصائد لرفاقه الشباب ليقدموها لصديقاتهم عندما كان في المدرسة، لافتاً الى أنه كان مجتهداً بالامور الادبية على عكس الامور العلمية.

وأشار فارس الى أنه تعرف على الملحن سليم سلامة بالصدفة عندما كان في الواحد والعشرين من عمره فكتب أغنية "عزتني الدني" التي غناها الفنان رضا فكان شعوره لا يوصف من شدة الفرح عندما صدرت هذه الاغنية كأول أغنية من كلماته.

وأضاف أنه عندما لحن له سليم سلامة هذه الاغنية ظهرت لديه روية بعيدة لنجاحه في عالم الفن كما ولد عنده هاجسا ليستمر في موهبته الشعرية.

وذكر فارس أنه اكتسب عن والده الارادة والطموح وموهبة الشعر موضحاً أن والده كان شاعراً قبل أن يكون فناناً، كما يتمتع بشخصية قوية جداً وكافح ليبني اسمه وشهرته. وأضاف أن أقربائه يخاطبون بعضهم على طريقة الشعر والزجل.
وأشار فارس الى أن والده كان لديه الامكانيات الفنية الكاملة ولكن كان يختار سابقاً أعماله بعاطفة معينة تميل الى البيئة الجبلية فكان متمسكاً بمبادىء فنية معينة وبالتالي كان جمهوره محدوداً لذا قرر أن يضع والده على سكة جديدة ليست بعيدة عن شخصيته ونبرة صوته فأصبح يقدم مواضيع اجتماعية تمس الناس والجيل الجديد. وذكر فارس أنه لا ينتظر أبداً كلمة شكر من والده فهو يفهم عليه من نظرة، فمنذ أن بدأ بالعمل لوالده شعر بتوفيق كبير في حياته من الله.

publishDate: 
Wednesday, February 27, 2013 - 15:30